دراسة البكالوريوس في كندا

لماذا دراسة البكالوريس في كندا

قد أعلنت كندا الدولة الأفضل سمعة للسنة الثالثة على التوالي، بالاضافة الى اتخاذ لقب الموطن العام، كما قد أعلنت في المرتبة الأولى للتصنيفات التي تتراوح بين "أفضل مكان للعيش" و"أفضل مكان للدراسة"، بينما تحتل أيضا مرتبة عالية في العمل والزيارة والاستثمار

وفيما يلي 6 أسباب رئيسية للتسجيل كطالب دولي في واحدة من المؤسسات التعليمية الرائدة في كندا

  1. يمكنك الحصول على منحة دراسية للدراسة في كندا

    مكافآت الدراسة في كندا كبيرة في حين أن تكلفتها ضئيلة، لا سيما بالمقارنة مع ما يجاورها من الدول في الجنوب بالإضافة إلى ذلك، هناك عدد كبير من فرص المنح الدراسية للطلاب الدوليين

  2. سوف تجرب المعيشة في واحدة من البلدان الأكثر جاذبية في العالم

    أكثر من 200،000 من الطلاب المتفوقين والباحثين الدوليين يختارون الدراسة في كندا كل عام

  3. كندا بلد مسالم ومستقر سياسيا، وآمن

    كندا هي دولة آمنة ومستقرة سياسيا وأمنيا، فهنالك الكثير من القوانين لحماية حقوق السكان، وتعد ايضا بلدا محميا من الكوارث الطبيعية

  4. نظام التعليم في كندا

    الجامعات في كندا تلتزم بمعايير عالية من التميز الأكاديمي ويتم الاعتراف بها باستمرار في أعلى التصنيفات العالمية

  5. الرعاية الصحية ممتازة

    بالنسبة إلى بلدان أخرى، التأمين الطبي في كندا غير مكلف، والخدمات التي تقدمها المستشفيات الكندية حتى الآن هي من ضمن الخدمات الأكثر تقدما والتي يمكن الوصول اليها في العالم

  6. إمكانية العمل في كندا بعد التخرج

    الطلاب الدوليين الذين تخرجوا من الجامعات أو الكليات الكندية لديهم الفرصة للعمل في كندا لمدة سنة واحدة بعد حصولهم على درجة البكالوريوس أو الدبلوم يمكن للطلاب الدوليين العمل في الحرم الجامعي بدون تصريح عمل ويجري حاليا وضع خطط للسماح للطلاب الدوليين للعمل خارج الحرم الجامعي أيضا

متوسط الوقت اللازم لاتمام درجة البكالوريوسمن ثلاث لأربع سنوات

بعض الجامعات المعتمدة في كندا

قدّم طلبك